صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود
يعتبر الأمير عبد العزيز من رجال المملكة الأوائل الذين تبنوا مفهوم "مكافحة العمى" محلياً ووأقليمياً ودولياً. وكان لمساندته ودعمه لمبادرة "الرؤوية 2020" أثر كبير في تبني توجهات تلك المبادرة في كل دول شرق المتوسط. وأسهمت جهوده المحلية بإنشاء "اللجنة الوطنية لمكافحة العمى" وخلال هذه المسيرة حاز سموه عدد من الجوائز و الأوسمة منها:
     • جائزة الإنجاز العالمي من الوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) عام 2004
     • درع المؤتمر المشترك الرابع للجمعية العربية لطب العيون
     • درع الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم 2005 .
     • وسام النيلين من الرئيس السوداني عمر البشير في نوفمبر 2005.
     • شهادة الدكتوراه الفخرية من الكلية الملكية للجراحين بايرلندا

الامير عبدالعزيز والبصر:
بدأ تعاون سمو الأمير مع مؤسسة البصر منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي عندما دعم مخيمين لطب العيون أحدهما في أفريقيا (أريتريا) والأخر في آسيا (الباكستان). تبعه دعم مادي و معنوي غير محدود ، ثم أستمر التعاون عبر عدد من الهيئات والمنظمات التي يرأسها الأمير، مثل :
     • مجلس الشرق الأوسط الأفريقي لطب العيون
     • المكتب الإقليمي للوكالة الدولية لمكافحة العمى بشرق المتوسط
     • الجمعية السعودية لطب العيون
     • اللجنة الوطنية لمكافحة العمى
     • إتحاد مكافحة العمى