العون المباشر
بدأت جمعية العون المباشر (لجنة مسلمي افريقيا) أعمالها في عام 1981م على يد الدكتور عبدالرحمن السميط رحمه الله ، كمؤسسة تطوعية غير حكومية، مهتمة بالتنمية في الأماكن الأكثر احتياجاً في افريقيا وتقوم بأعمالها بأسلوب علمي ، ولا تنظر في مساعدة الحالات الفردية ، وتهتم بالتعليم بكل أنواعه كوسيلة أساسية لتغيير الوضع المأساوي الذي يعيشه الإنسان في افريقيا ، رافعة شعار (التعليم حق مشروع لكل طفل في افريقيا).
وكانت الجمعية في سعيها للريادة من أوائل الجمعيات الخيرية في العالم الإسلامي التي أحيت سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في إنشاء المشاريع الوقفية الصغيرة.

العون المباشر والبصر:
لقد كان الفضل للعون المباشر بعد الله في ولوج مؤسسة البصر دهاليز مكافحة العمى في قارة أفريقيا. وذلك من خلال إقامة مخيمين طبيين أحدهما في زنجبار والآخر في نيامي عاصمة النيجر عام 1991م ومنذ ذلك الحين شكّل تعاون الجهتين تحالفاً استراتيجياً في مجال "مكافحة أمراض العمى" في أفريقيا. وكان الحصاد المبارك لهذا التعاون ما يلي:
١- إنشاء وإدارة مستشفى مكة لطب العيون بنيامي- النيجر والذي يعمل الى الآن منذ عام 2004م.
٢- أقامت مؤسسة البصر بدعم مبارك من جمعية العون المباشر 109 مخيماً طبياً لعلاج مرضى العيون غطت الدول التالية: (تنزانيا ، النيجر ، بوركينا فاسو ، كينيا ، سيراليون ، يوغندا ، غامبيا ، تشاد ، توغو ، غينيا ، السودان ، بنين ، غانا ، ملاوي ، رواندا ، أفريقيا الوسطى ، اثيوبيا ، السنغال ، مالي )
وبفضل الله كانت حصيلة هذا التعاون المبارك :
     • معاينة وعلاج 507.541 مريضاً
     • إجراء 35328 عملية جراحية لإعادة الأبصار
     • توزيع 118.438 نظارة طبية