مبرة الجفالي الخيرية
تعتبر أسرة الجفالي من الأسر العريقة في المنطقة الغربية بالمملكة ، وتميزت الأخت الكريمة فوزية بنت إبراهيم الجفالي بمبادراتها الخيّرة التي غطت عدد غير قليل من أبواب الخير في داخل البلاد وخارجها. ولم نتمكن من الحصول على تفاصيل أكثر لعدم وجود موقع لهم على الشبكة العنكبوتية و لحرصهم -حفظهم الله على البعد عن الظهور الإعلامي.

مبرة الجفالي والبصر:
تمتد علاقة الأخت الفاضلة فوزية الجفالي بمؤسسة البصر لأكثر من عقدين من الزمن. بدأت بتبني عدداً من مخيمات العيون ثم تبعها تكفّلها مشكورة بتكاليف أنشاء مستشفاً للعيون في منطقة جلال أباد- أفغانستان ، بأسم والدها الشيخ أبراهيم الجفالي رحمه الله. و قد خدم هذا المستشفى مرضى العيون الأفغان في فترة عصيبة من تاريخ الجهاد الأفغاني. وتجلّى دعم الجفالي لمؤسسة البصر بإنشاء مستشفى هيا اليحيا لطب العيون بالمكلا- حضرموت عام ..... الذي مازال يضطلع بدور ريادي -بفضل الله- لأيصال طب العيون لمن يحتاج اليه في تلك البقعة من عالمنا الإسلامي.
لقد كان لهذا الدعم المبارك أثر مثمر على إعانة مرضى العيون المحتاجين في مناطق مختلفة من عالمنا الإسلامي في آسيا و أفريقيا.
وكان الحصاد الطيب لهذا الخير ما يلي:
١- إنشاء وإدارة مستشفى إبراهيم الجفالي للعيون بجلال أباد-أفغانستان عام 0 وأستمر لمدة 0 يقدم العناية الطبية (علاج، عمليات، نظارات)، ثم أضطررنا لأغلاقه بسبب الأوضاع الأمنية في تلك المنطقة.
١- إنشاء وإدارة مستشفى هيا اليحيا لطب العيون بالمكلا - اليمن عام 2003م.
٢- أقامت مؤسسة البصر بدعم مبارك من مبرة الجفالي 38 مخيماً طبياً لعلاج مرضى العيون غطت الدول التالية: (باكستان ، الفلبين ، اليمن ، موريتانيا ، افغانستان ، نيجيريا ، الهند ، السودان ، النيجر ، سيريلانكا ، توغو ، كمبوديا ، مالي ، بنجلاديش)
وبفضل الله كانت حصيلة هذا التعاون المبارك :
     • معاينة وعلاج 152,334 مريضاً
     • إجراء 11,337 عملية جراحية لإعادة الأبصار
     • توزيع 34,325 نظارة طبية